40 عاما على النكســة

الريس يفكر في صمت،
ما هذا ؟!
الرجل الأخضر،
الرجل الأخطبوط ذو الأذرع الكثيرة،
الرجل الوطواط،
إنه لايزال طفل صغير بل قل طفل رضيع،
من أين جاءته هذه القوة ؟!
أهو مارد ؟!
من أخرجه من القمقم؟
لا لا ليس بمارد،
إنه نفس الطفل الذى كثيرا مااستهزئنا به وعايرناه بأنه لقيط،
رباه، ماهذا ؟
أين كان العسس عندما خرج هذا المارد من القمقم ؟
آه نسيت هو ليس بمارد،
أين العسكر وأين كبيرهم؟
أين الاصدقاء والإخوان ؟!
ربما أغضبهم مزاحى،
أو ربما التفوا حول الاخطبوط من الجانب الآخر،
لابد أنه كذلك،
 
الريس: إيه الأخبار ياعبدو؟،
عبدو (عبدالحكيم عامر): أنا قلت للولاد يرجعوا،
ليه ياعبدو؟ كلها يومين وإخوانا يوصلوا،
عبدو: يوصلوا ؟! يوصلوا مين يابو خالد، اللى إتعمل فينا إتعمل فيهم زيه بالظبط،
ياسنة سودة، إزاى ده حصل ياعبدو ؟!
عبدو: أنت بتسالنى انا؟ مش إنت الريس ؟!
مش إنت اللى شاتم ومبهدل كل الحكام ولاعن سنسفيل جدودهم؟
مش إنت اللى رميت عيالنا فى اليمن كام سنة دلوقتى؟
مش إنت اللى سحبت قوات اليونايتد نايشن وبعثت ميت ألف من عساكرنا، الجيش كله معسكر فى سينا زى بتوع الكشافة قاعدين فى الخيام؟!
جاى تسألنى دلوقتى؟!
مش انت اللى قفلت مضيق تيران وانت عارف إن أشكول حايعتبرها إعلان حرب واحنا مش مستعدين؟
والا انت صدقت الحركات اللى عملناها مع البدو فى اليمن وصدقت إن إحنا عندنا جيش؟!
إنت ناسى إن عساكرنا مابتعرفش تفك الخط؟!
 
ياعبدو إحنا مش وقت عتاب دلوقتى وكل واحد يرمى المصيبة على التانى،
عايزين نشوف حل،
مندوبنا فى مجلس الأمن ليه ماطلبش وقف إطلاق النار؟!
والروس ماعملوش حاجة ليه؟
مش دول حبايبك ؟
ياسامى، قول لأحمد سعيد يفتح على الآخر
سامي (سامي شرف): حاضر ياريس، ألو، أيوه يا احمد أنا سامى الريس بيقول لك إفتح على الآخر.
 
أنا مافييش أعصاب،
أنا حاروح أقعد شوية كده مع نفسى، واشوف حانعمل إيه،
ماشى ياعبدو، الصباح رباح
 
عبدو: إسمع يا بو خالد، ماتيجى نعمل فيلم،
فيلم إيه ياعبدو، باين عليك متسلطن على الآخر، وده وقت هزار ؟
عبدو: إسمع بس وفكر فيها فيلم إنت بطله ونسميه التنحى والكومبارس يقوم بالباقى
بالراحة على ياعبدو، فهمنى، علمنى، تقصد إيه ؟!
عبدو: شغلانة بسيطة إنت تقول ” أنا هاتنحى ” والباقى ماتشغل بالك بيه، أبو صراحة حايقوم بالباقى،
على ضمانتك ياعبدو؟
عبدو: برقبتى ياريس
وهو كذلك
 
حرب غريبة، أحداثها مريبة، توحى بالمؤامرة، مؤامرة القادة وليس الأعداء، تآمر القادة على شعوبهم، كيف لهذا الولد اللقيط ذو التسعة عشر ربيعا أن تنمو له كل هذه الأذرع فيمدها يمينا ويسارا شمالا وجنوبا ويطير فى الهواء يحطم كل ماتطاله يداه والكل واقف مذهول يتفرج.
 
ضباط تجرى وجنود تبكى ومدافع وقلوب محروقة، من الغم، من الهم، من الاحباط
مين المسئول ؟! فاطمة ؟ يمكن عيوشة، أو يمكن شويكار لا لا لا مش ممكن وردة ولا برلنتى دى أكيد زينب، ده قانون زينب، شالله ياست
 
طيب نعمل إيه ؟! قالوا لنا حاييجوا من الشرق، وضحكوا علينا وجم من الغرب، مش غلطتنا، دى أكيد غلطتهم.
لكن ملحوقة، روسيا حاتيجى تحررنا وتكبرنا وتدينا سلاح .
15000 شهيد مصرى
5600 أسير مصرى مابين عسكرى ومدنى والغالبية من العسكريين
سلاح الجو المصرى
500 دبابة مابين تدمير أو أسر
معدات عسكرية تقترب قيمتها من المليار دولار بسعر وقتها
سيناء بكاملها وقطاع غزة
 
1000 شهيد سورى
400 أسير
سلاح الجو السورى
معدات عسكرية
الجولان وجبل الشيخ
 
6000 شهيد أردنى
الضفة الغربية والقدس الشرقية
 
وقامت مصر وسوريا بحرب التحرير فى اكتوبر 1973
إستطاعت مصر أن تحرر أجزاء من سيناء بينما أزداد الحال سوءا على هضبة الجولان حيث أستطاعت إسرائيل أن تحصد المزيد من الأراضى السورية وطل الحال كما هو فى الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية.
 
وفى العام 1977 عرض السادات السلام على الاسرائيليين والذين قبلوه وتم على أثره إتفاق كامب ديفيد والذى بنى على أساس قرارات مجلس الامن 242، 338، إلا أن باقى الدول العربية رفضت الإنضمام للإتفاق وشكلت جبهة الرفض والصمود والتصدى ليبقى الحال على ماهو عليه وعلى المتضرر أن يشجع حماس والأسد الإبن.