خبراء مفرقعات الشرطة ينتحرون

حول حادث انفجار عبوة او عبوات ناسفة في قصر الاتحادية
واستشهاد ضابطي شرطة وبتر اطراف واصابة آخرين

أقول انها مهزلة

مهزلة ان يكون هذا هوالاسلوب الذي يتبع عند اكتشاف عبوة ناسفة

الكل غلطان
نعم الكل غلطان
بما فيهم الضباط اللي ماتوا واللي معاهم
والجمهور اللي كان واقف يتفرج

الحمير ستكون اكثر حرصا عند التعامل مع الاشياء الخطرة
ماحدث من “استعباط واستخفاف” في التعامل مع المتفجرات دليل على التواكل الشديد والتوكل على الله بشكل مرضي.
موضة خبير المتفجرات بتاعة السينما دي لاتصلح للتنفيذ على الارض الا لو كانوا في تصوير لقطة من فيلم.
لا ادري سببا لهذا الاهمال والتواكل الشديدين في الحفاظ على الارواح؛
ارواح الجمهور الملتف حولهم لمشاهدة “الفيلم”
وأرواح الضباط المتواجدين لتأمين المنطقة والمكلفين بالتخلص من العبوة والعبوات والذين من الواضح انهم يستهترون بأرواحهم ويقدموها رخيصة في سبيل لا شيئ سوى الرغبة في الانتحار.
استهتارهم بأرواحهم وسلامتهم الشخصية يفسر السبب في استهتارهم بحقوق الانسان.