38 عاما على النكســة

ذكريـــــات أليمة في تاريخ مصر
تمر اليوم الذكرى الثامنة والثلاثون على ذكرى اليمة أفاقت العرب على كارثة بكل المقاييس حيث كشفت عن وهم كبير صوره لنا حكامنا الاشاوس.
فى ذلك اليوم كان التهليل من المحيط الى الخليج على انغام صوت العرب ” أمجاد ياعرب أمجاد ” وتساقطت طائرات اسرائيل مثل العصافير التى اسقطت ببندقية خرطوش.
اسقطنا 50 طائرة، اسقطنا 70 لأ 100 ياه العدد وصل 150 ، الى الامام ياعرب نحن على مشارف تل ابيب، حقا؟ اذن نحن قاب قوسين او ادنى لألقاء اسرائيل فى البحر ،
الله أكبر ، الله أكبر .
والله زمان ياسلاحى
اشتقت لك فى كفاحى
انده وقول انا صاحى
ياحرب والله زمان
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
فوق كيد المعتدى
الله للمظلوم خير مؤيد
ياخبر اسود ويوم مش فايت، بتقولوا ايه،
خدوا سيناء، اخدوها ازاى هى علبة سجاير والا علبة كبريت، انتوا اكيد بتهزروا.
دى مش سينا بس دى الجولان كمان ، جولان ايه دى ؟ تطلع ايه الجولان ديه؟ دى ياسيدى جزأ من سوريا.
لاحول ولا قوة الا بالله.
ماكملتلكش !
خير؟
مش خير ابدا!
دول اخذوا الضفة الغربية وغزة يعنى بالعربى كل الارض الفلسطينية الباقية.
طيب القاهر والظافر ماشتغلوش؟
لا، دول طلعوا فشنك تقدر تقول صواريخ خشب.، صواريخ وهمية!
والطيران بتاعنا راح فين؟ هو حسنى مبارك واخد اجازة والا ايه؟ كده ياحوستى قصدى
ياحستى يالهوى هى بتطلع كده ليه، قصدى ياحسنى.
حسنى مين ياعم !!!!
يالا اللى راح راح، مافيش فايدة على رأى سعد زغلول، هو كان قال كده ليه؟
المفروض الريس يتحاسب ويتعزل!
حايحصل، حايعزلوا ريس الماوماو
ناصر ياحرية ياوطنية ياروح الامة العربية ناصر ناصر
عبدالناصر يابلاش واحد غيره ماينفعناش
حمدى حمدى ياعاشور قول لجمال خليك على طول
يالهوى كفاية هزيمة واحدة، انتوا عايزين كام هزيمة، كفاية عليه واحدة.
حايتنحى كمان يومين تعملوا حسابكوا تلموا العيال وتطالبوه بالاستمرا وعدم التنحى واللى عايز يروح مصر القطر ببلاش.
بالروح بالدم نفديك يابن الـ………………………………
الهمة ياجماعة
عبدالناصر حبيبنا قايم بيننا يخاطبنا قائد ومجندين
قول مابدا لك احنا رجالك ودراعك اليمين قول!
العتبة جزاز والسلم نايلو فى نايلو
،،،،،،،،،، شنبو فى المصيدة
صورة صورة صورة
كلنا كده عايزين صورة
صورة للشعب الفرحان
تحت الراية المكسورة
قصدى المنصورة
ياجمال صورنا صورنا آه ياجمال
كسرتوا قلوبنا روحوا منكم لله.
ضحكتوا علينا واذللتمونا !
كنا نائمين بنحلم احلام جميلة وفجأة تحول الحلم الى كابوس فظيع، وصحونا من نومنا على واقع اليم مازال تأثيره جاثما على الامة العربية.
حسنا
ماذا تعلمنا من درس يونيو 1967؟
لاشيئ!
صدقونى لاشيئ.
استمرت الديكتاتورية جاثمة على صدورنا تحت مسميات عديدة اشهرها لاصوت يعلو فوق صوت المعركة!
انهت مصر المعركة ولازال الحال كما هو وكانما المعركة تحولت لتكون ضد الشعب، المهم ان تكون هناك معركة.
سوريا ستنتظر مائة سنة أخرى لان الحق لايضيع مهما طال الزمان.
فلسطين، خلاص انسوا بقى، انتوا لسه فاكرين!
ولو دارت الايام وعادت 67 سيحدث ماحدث لان اليوم هو شبيه البارحة!
لا حول ولا قوة الا بالله!
والعمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل؟
لازم الزلزال او الطوفان واعتقد ان شعار المرحلة القادمة يجب ان يكون الزلزال هو الحل !!!