قبلة الحياة
قصة حقيقية

 

تم التقاط هذه الصورة في عام 1967 بواسطة “Rocco Morabito” وأسماها قبلة الحياة، وفعلا كانت قبلة الحياة لشخص يسمى “Randall G. Champion” أجراها له زميله في العمل واسمه “J.D. Thompson”
تعود احداث القصة عندما كان المصور الصحفي عائدا من مهمة صحفية وفي طريقه كان هناك فريق من فنيي شركة الكهرباء يقومون بأعمال الصيانة الروتينية فوق اعمدة الكهرباء.
وبينما كان يجد مكانا لسيارته في موقف السيارات المواجه لمنطقة العمل سمع صياحا من احد العمال وعندما نظر في اتجاه الصوت رأى بعض العمال، وبينما هو يستطلع مايجري، رأى أحد العمال متدلي فوق عامود الكهرباء،
وظن للوهلة الأولى انه ربما يكون العامل قد نعس من فرط التعب والعمل المتواصل،
فقرر المصور ان يأخذ له بعض اللقطات لنشرها فيما بعد على سبيل الطرفة، إلا انه اكتشف بعد أن شاهد أحد زملاء العامل يسرع ويتسلق العامود المتدلي منه زميله ويجري له عمليه تنفس فم لفم أن الموضوع خطير وطارئ، فاسرع بالاتصال بالصحيفة التي يعمل بها للاتصال بالاسعاف، وتابع التقاط الصور ليكتشف أن العامل كان قد صعقه كابل الكهرباء (4000) فولت.
بعد ان تأكد أن قلب زميله قد بدأ يعمل قام زميل العامل بحمله وانزاله من فوق عامود الكهرباء ليقوم زملائه بعمل عملية تنشيط قلبية الى ان اتت الاسعاف.
الطريف انه بعد 15 عاما اصيب نفس العامل مرة أخري بحروق بسبب حادث كهربي آخر اثناء عملية اصلاح فوق احد اعمدة الكهرباء وقرر عندها ان يتقاعد.
عاش هذا العامل لمدة 35 عاما من تاريخ انقاذ زميله له بما يسمى “قبلة الحياة”.